تنشيف الجسم

منه

التغذيه الجيده و النشاط البدنى مهمان لبناء العضلات حيث ان النظام الغذائي

 

الغنى بالبروتين ضروري لاكتساب العضلات  كما ان الدهون و الكربوهيدرات مهمة

 

لتزويد الجسم بالطاقة  و بالإضافه الى هذا فمن المهم تناول كميات اضافيه من

 

السعرات الحرارية لبناء العضلات و ممارسه الرياضه بانتظام مطلوبة  و هنالك هي

 

عوامل ثانية =يمكن ان تؤثر على سرعه و كميه العضلات التي ممكن اكتسابها  مثل

 

العمر و علم الوراث يركز كمال الأجسام على المظهر الخارجى للجسم اكثر من التركيز

 

علي القوه البدنيه كما فرياضه القوة  و ينقسم كمال الأجسام الى مرحلة تضخيم

 

العضلات  و المرحلة التجفيف  حيث ان جميع مرحلة تحتاج الى نظامها الغذائى الخاص بها

 

حيث تستمر مرحلة تضخيم العضلات لعده اشهر  و ربما تصل الى عده سنوات و تحتاج الى

 

نظام غذائى غنى بالسعرات الحرارية و غنى بالبروتين. و هذا لزياده بناء العضلات  بينما

 

تهدف مرحلة التجفيف الى الحفاظ على الكتله العضليه التي تم بناؤها فالمرحلة

 

السابقة مع تقليل اكبر كميه ممكنه من الدهون و ذلك يحتاج الى اتباع نظام غذائى محدد

 

مع ممارسه الرياضه مدة تتراوح بين 12- 26 اسبوعا  و تجدر الإشاره الى و جوب تقليل

 

كميه السعرات الحرارية التي يستهلكها بنسبة تصل الى 15٪ عند الانتقال الى مرحلة

 

التجفيف  كما يحتاج الشخص كذلك الى ضبط كميه السعرات الحرارية التي يستهلكها كل

 

شهر حسب الوزن الذي فقده  و تشير التوصيات الى انه من الأفضل عدم فقدان اكثر من

 

0.5-1٪ من الوزن اسبوعيا  و هذا لضمان عدم فقدان العضلات  و هنالك عده خطوات رئيسية

 

للنظام الغذائى فهذه المرحلة

 

تنشيف الجسم

بناء عضلات الجسم

لتنشيف الجسم




تنشيف الجسم