هل يجوز مص الفرج , حكم شرعي مهم

يسأل بعض الازواج و الزوجات حول الحكم الشرعى لمص الفرج،

 


وهل ذلك جائز و مباح ام محرم،

 


اليكم الاجابة:

 

السؤال

ما حكم مص الزوجه ذكر زوجها

 


و ما حكم لحس الرجل فرج زوجتة من الداخل فو قت خروج بعض النجاسات سواء من الذكر او من الفرج

 


افتونا مأجورين و جزاكم الله بما هو اهلة .

 


 


.

 


.

 


امين

 

الإجابة

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على الة و صحبة اما بعد:

فيجوز لكل من الزوجين ان يستمتع بجسد الآخر.

 


قال تعالى: هن لباس لكم و أنتم لباس لهن [البقرة: 187].

 


وقال: نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم انني شئتم [البقرة: 223].

 


لكن يراعي فذلك امران

الأول: تجنب ما نصف على تحريمة و هو: 1 اتيان المرأه فدبرها،

 


فهذا كبار من الكبائر،

 


وهو نوع من اللواط.

 


2 اتيان المرأه فقبلها و هي حائض،

 


لقوله تعالى: فاعتزلوا النساء فالمحيض [البقرة: 222].

 


والمقصود اعتزال جماعهن،

 


وكذا فالنفاس حتي تطهر و تغتسل.

الأمر الثاني مما ينبغى مراعاته: ان تكون المعاشرة و الاستمتاع فحدود اداب الإسلام و مكارم الأخلاق،

 


وما ذكرة السائل من مص العضو او لعقة لم يرد به نصف صريح،

 


غير انه مخالف للآداب الرفيعه ،

 


 


والأخلاق النبيله ،

 


 


ومناف لأذواق الفطر السويه ،

 


 


و لذا فالأحوط تركه.

إضافه الى ان فعل هذا مظنه ملابسه النجاسه ،

 


 


وملابسه النجاسه و ما يترتب عليها من ابتلاعها مع الريق عاده امر محرم،

 


وقد يقذف المنى او المذى ففم المرأه فتتأذي به،

 


والله تعالى يقول: إن الله يحب التوابين و يحب المتطهرين اي المتنزهين عن الأقذار و الأذى،

 


وهو ما نهوا عنه من اتيان الحائض،

 


او فغير المأتي و مع هذا فإننا لانقطع بتحريم مص الأعضاء و اللعق ما لم تخالط النجاسه الريق و تذهب الى الحلق .

 


وإن لسانا يقرا القرآن لا يليق فيه ان يباشر النجاسة،

 


وفيما اذن الله به من المتعه فسحه لمن سلمت فطرته.

 

هل جائز مص الفرج


439 views

هل يجوز مص الفرج , حكم شرعي مهم