تعتمد النظارات الطبية على مبدا (الغالبية الذين يستعملون النضارة الطبية يجهلون مبدئها)

النظارات الطبيه تعتمد على نوعيات العدسات الطبيه للنظارات و لا بد من ان تكون هذي العدسات مصنعه بناء على المواصفات و الجوده الطبيه المطابقه للنظارات

عرف الناس مبدا العدسات المقعره و المحدبه فالقرن السابع عشر.

تمكن العلماء من انتاج النظارات باستعمال عدسات مفرده لتصحيح الرؤية عن بعد او عن قرب

و اكتشفوا فيما بعد انه ممكن تصنيع النظارات باستعمال عدسات متعدده البؤر،

 


فهي تصحح المسافه و القراءة.

حيث يستعمل الزجاج المقعر لتصحيح قصر النظر،

 


بحيث تتباعد اشعه الضوء.

وتستخدم العدسات المحدبه للمساعدة فتصحيح طول النظر،

 


بحيث تتقارب اشعه الضوء.

 


كما اخترع السير جورج ايرى العدسات الأسطوانيه فعام 1825.

يمكن استعمال العدسات ثنائيه البؤره لعلاج قصر النظر و قصر النظر الشيخوخي،

 


وكانت اول من ابتكرها بنجامين فرانكلين فعام 1784،

كما تم صنع اول نموذج لنظارات بإطار بواسطه حرفيين اسبان فالقرن السابع عشر.

قام الحرفيون بتثبيت شرائط من الحرير او خيوط على الإطار،

 


ولفوها على اذان المستخدم،

 


وقام الصينيون بربط اوزان معدنيه صغار بالخيوط بدلا من استعمال حلقات الاطار.

 


وفى عام 1730م،

 


صمم اخصائى النظارات ادوارد سكارليت نموذج لنظاره بإطار صلب توضع فوق اذان مرتديها.


177 views

تعتمد النظارات الطبية على مبدا (الغالبية الذين يستعملون النضارة الطبية يجهلون مبدئها)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.